الاتحاد الدولي للفروسية: جوائز كأس العالم لقفز الحواجز والترويض في الرياض الأعلى في تاريخ البطولة

الاتحاد الدولي للفروسية: جوائز كأس العالم لقفز الحواجز والترويض في الرياض الأعلى في تاريخ البطولة

 

اعلن الاتحاد الدولي للفروسية عن أن الجوائز المالية المخصصة لبطولة كأس العالم لقفز الحواجز والترويض 2024 والتي ستقام خلال الفترة 17 الى 20 ابريل في الرياض تعد الأعلى في تاريخ البطولة.

وذكر الاتحاد الدولي للفروسية عبر موقعه الرسمي :”

في لحظة تاريخية في تاريخ كأس العالم، اعلن منظمو نهائيات كأس العالم لقفز الحواجز والترويض، عن زيادة هائلة في الجوائز المالية للفائزين حيث كان من المقرر قيمة الجوائز للبطولة 1.3 مليون يورو وبفضل الدعم السخي من اللجنة المنظمة، تمت مضاعفة الجوائز المالية لنهائي القفز 2024، لتصل إلى إجمالي استثنائي قدره 2.6 مليون يورو.

ومن المرجح أن تكون هذه الزيادة الكبيرة في الجوائز المالية – وهو أعلى مبلغ على الإطلاق في نهائيات كأس العالم لقفز الحواجز والترويض – فرصة لمرة واحدة، مما يجعل نهائيات كأس العالم 2024™️ في الرياض حدثًا استثنائيًا وغير مسبوق.

وأثنى الاتحاد الدولي للفروسية على تفاني السعودية في الترحيب بمجتمع الفروسية العالمي في المملكة العربية السعودية، ولأول مرة كمضيف لنهائيات كأس العالم.

وسيستفيد أيضاً نهائي كأس العالم للترويض من الدعم الكبير حيث سيتم ضخ مبلغ إضافي قدره 100 الف يورو في صندوق جوائزه لتصل إلى 400 الف يورو.

وأعربت الأمين العام للاتحاد الدولي للفروسية، سابرينا إيبانيز، عن ذلك قائله : ” يتشرف الاتحاد الدولي للفروسية أن يكون الاتحاد السعودي للفروسية حليفًا رئيسيًا في رياضة الفروسية، وليس هناك شك في أنهم على استعداد تام عندما يتعلق الأمر برفع نهائيات كأس العالم لقفز الحواجز والترويض الى مستوى تنافسي غير مسبوق.”

وأضافت :”إن الترحيب السخي من مجتمع الفروسية في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى الالتزام الرائع الذي قدمته اللجنة المنظمة لنمو هذه الرياضة ونجاحها، سوف يعزز روح التميز بعد بروز الرياض والمملكة العربية السعودية ككل كمضيف رائع لفعاليات الفروسية ففي عام 2023، استضافت الرياض بنجاح 11 حدثًا للاتحاد الدولي للفروسية، مع استمرار الزخم في عام 2024 و التخطيط لـ 12 حدثًا آخر، بالإضافة إلى حصول مدينة العلا على استضافة بطولة العالم للقدرة والتحمل في عام 2026،

وزادت “ليست المملكة العربية السعودية غريبة على الساحة العالمية في رياضة الفروسية، فقد فازت بالفعل بميداليتين أولمبيتين في القفز – برونزية فردية في سيدني عام 2000 وبرونزية الفريق في لندن عام 2012. ومؤخراً، ضمنت لفريقها مكاناً في دورة الألعاب الأولمبية باريس 2024، وحصلت على الميدالية الذهبية في القفز على مستوى الفرق والفردي في دورة الألعاب الآسيوية في هانغتشو (CHN) هذا العام.

وفي حديث لصاحب السمو الأمير عبدالله بن فهد رئيس الاتحاد السعودي للفروسية قال :” اليوم وبكل فخر تعيش الفروسية السعودية أفضل مراحلها على كل الأصعدة سواءا على مستوى النتائج أو استضافة الأحداث العالمية فنحن نستعد الآن لإستضافة الحدث الأكبر الذي يقام لأول مرة في الشرق الأوسط كأس العالم لقفز الحواجز والترويض وبفضل الدعم السخي من قيادتنا الرشيدة والمتابعة المستمرة والحرص من سمو وزير الرياضة نعمل على أن تحقق الأحداث التي تستضيفها المملكة العربية السعودية أعلى المعايير وأفضلها على الإطلاق فقد تقرر مضاعفة جوائز كأس العالم ليكون الأغلى عبر التاريخ ولتكون البطولة التي تستضيفها الرياض حدث رياضي غير مسبوق ونسعى جاهدين بالعمل المستمر لإظهار هذا الكرنفال العالمي بأفضل حله بما يتناسب مع مكانة مملكتنا الغالية .

كما نشكر الاتحاد الدولي للفروسية شريك نجاحنا على التعاون المثمر الفترة الماضية والذي جعلنا نستضيف احداث كبرى بحضور أفضل فرسان العالم وكذلك حصول العلا على استضافة بطولة العالم للقدرة والتحمل 2026 م وهذا مما يؤكد قدرة المملكة على إستضافة أكبر الأحداث العالمية ونحرص بأن تكون السعودية هي الوجهه الألى لعشاق الفروسية في العالم” .