الهاتريك الأول في “قفز السعودية” باسم “قحل

الهاتريك الأول في “قفز السعودية” باسم “قحل

أصبح الفارس عبد العزيز قحل ذو الـ 16 ربيعاً أول فارس سعودي ينجح في تحقيق ألقاب ثلاثة أشواط في بطولة “قفز السعودي” لقفز الحواجز من فئة واحدة وارتفاع حاجز واحد، وذلك بعد ختام النسخة الثالثة اليوم السبت بمقر قفز السعودية بالجنادرية.

وتألق قحل القادم من اسطبلات جازان ورغم سنة بمقارنه بأبطال البطولة الكبار وحفر اسمه في تاريخ البطولة التي انطلقت نسختها الأولى عام 2021 بأول “هاتريك أشواط”، حيث نجح في تحقيق الألقاب الثالثة ضمن فئة النجمة الواحدة بارتفاع 1.20 متر.

وأعترف قحل أن نتائجه في هذه البطولة ستجعله يعيد حساباته في المشاركات الدولية الأخرى، وقال “لابد من المحافظة على كل المكتسبات التي وفقت بحمد الله بتحقيقها، أتمنى أن لا يتسبب لي ذلك بضغط ولكن بالمثابرة والتركيز ودعم والدي ووالدتي حفظهم الله سأتجاوز ذلك”.

وأضاف “توقعت الفوز على الأقل بشوط لثقتي في إمكانياتي لكن لم أتوقع تحقيق هذا الإنجاز خاصة أن البطولة تضم كبار الفرسان السعوديين أو القادمين من خارج السعودية، الأسماء كبيرة والجياد من أجود الأنواع والسلالات”.

وكانت بداية تعلق قحل برياضة الفروسية من خلال المنتزهات الترفيهية في منطقة جازان وهو لم يكمل عامه العاشر، حيث تولع بها ليقرر مع شقيقة “عبدالله” الذي يكبره بعام واحد التحول لركوب الخيل في الميادين الرياضية.

وحسب قحل أن والده قام بشراء خيل مشترك في البداية مع شقيقة، قبل أن يتملك خيل خاص به بعد عام من التحول من الترفيه إلى الممارسة، وقال “كانت نقطة التحول في حياتي، ومن أول مشاركة لي في “قفز السعودية” نجحت في كسب أول شوط في البطولة”.

وكشف قحل أنه يمني نفسه للوصول لمستوى وتألق الفارس العالمي السويدي هنريك فون، وقال “حلمي أن أشارك ممثلا لبلدي في دورة الألعاب الأولمبية وكأس العالم وساحق ذلك بمشيئة الله قريباً جداً، بإذن الله تعالى سأحقق المجد الكبير لأهديه لسمو سيدي الأمير محمد بن سلمان ولي العهد الذي بفضله أصبحت الرياضة السعودية من أعظم رياضات العالم”.

وختم قحل “شكراً للاتحاد السعودي للفروسية على تنظيم مثل هذه البطولات الكبيرة ودعمنا للمشاركة فيها، بفضل ذلك ستتوسع شعبية اللعبة ويزيد ممارسيها ومتابعيها ومحبيها